تقديرا لعطائهم وتضحياتهم منحت جامعة دمشق اليوم اثنين من ذوي طلابها الشهداء الذين قدموا دماءهم دفاعا عن الوطن شهادات تخرج فخرية.
وفي تصريح لسانا قال رئيس جامعة دمشق الأستاذ محمد ماهر قباقيبي: “الطلاب الذين استشهدوا خلال هذه الحرب العدوانية التي شنت على سورية باقون في ذاكرتنا وكانوا خير دليل على صمود الشعب السوري واستمرار سير العملية التعليمية رغم محاولات الإرهاب إيقافها لافتا إلى حرص الجامعة على تكريم أسرهم وتقديم كل ما يلزم عبر مكتب شؤون الشهداء في الجامعة.

و بين عضو قيادة فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتبي التنظيم والشهداء المهندس أيهم الحوراني أن عدد شهداء جامعة دمشق تجاوز 150 شهيدا ممن ناضلوا في سبيل التحصيل العلمي, موضحا أن الجامعة تقوم بعدد من النشاطات والفعاليات والاستثمارات التي يعود ريعها لصالح أسر الشهداء من الناحية المادية إضافة إلى تقديم الخدمات الآنية لذوي الشهداء وتسهيل معاملاتهم.

وعبر والد الشهيد قتيبة محمد الموسى عن فخره واعتزازه بشهادة ابنه مؤكدا أن تضحيات الطلبة منحتهم الصمود والحياة وأنارت الدرب أمام الأجيال القادمة شاكرا اهتمام جامعة دمشق بذوي الطلاب ومنحهم الشهادات الفخرية لتكون وساما يزين المنازل التي حموها.

::طباعة::