أعلن الحارس الدولي المصري المخضرم عصام الحضري البالغ من العمر (45 عاماً) اعتزال اللعب دولياً مع منتخب بلاده في بيان رسمي.

وقال حارس مرمى الاسماعيلي “لكل بداية نهاية، هذه سُنة الحياة، والآن بعد تفكير طويل واستخارة الله، قررت اعتزال اللعب الدولي”.

وأضاف: اليوم، بعد 22 سنة و4 أشهر و12 يوماً على مباراتي الأولى بقميص المنتخب الوطني المصري، رأيت أنها اللحظة الأنسب لتعليق قفازاتي، بعدما وفقني الله لتحقيق كل ما حلمت بتحقيقه مع منتخبنا الحبيب، لإسعاد شعبنا المصري العظيم.

وكان الحضري شارك في صفوف منتخب مصر في مونديال روسيا 2018 حيث بات بعد خوضه المباراة الأخيرة لفريقه في دور المجموعات ضد السعودية وبعمر 45 عاماً و161 يوماً، أكبر لاعب سناً في تاريخ كأس العالم، محطماً الرقم القياسي المسجل باسم الحارس الكولومبي فريد موندراغون الذي شارك في مونديال البرازيل 2014 عن عمر 43 يوما وثلاثة أيام، وذلك في المباراة ضد اليابان في الجولة الثالثة من الدور الأول.

وتابع الحضري في بيانه الآن حانت اللحظة التي لم أكن أنتظر قدومها طوال سنوات كفاحي وتحملي أصعب الظروف وأقوى التدريبات ليلاً ونهاراً كي أكون عند حُسن ظنكم بي، وأظل الأجدر بحراسة مرمى المنتخب لأجيال متعاقبة.

ودافع الحضري عن ألوان منتخب مصر 159 مباراة دولية، وساهم في قيادة منتخب بلاده إلى إحراز بطولة كأس أفريقيا 4 مرات في أعوام 1998 و2006 و2008 و2010، والفوز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب العربية عام 2007.

وبدأ الحضري المولود في محافظة دمياط في 15 كانون الثاني عام 1973، مسيرته مع نادي دمياط في الدرجة الثانية، وصعد إلى الدرجة الأولى حتى 1996 موعد بدايته مع المنتخب، ووقع مع الأهلي ولعب سرا مع دمياط لموسم أخير كي يكتسب الخبرة ثم سطع نجمه في القاهرة.، وأحرز ثمانية ألقاب في الدوري المصري وأربعة في الكأس والكأس السوبر، وثلاثة ألقاب في دوري أبطال إفريقيا.

وخاض الحضري تجربة في 2008 مع نادي سيون السويسري، قبل العودة في العام التالي إلى الاسماعيلي، ليتنقل بعد ذلك بين أندية مصرية ونادي المريخ السوداني، وعاد في صيف 2015 إلى وادي دجلة المصري، بعد تجربة أولى معه في العام السابق كما دافع عن ألوان نادي التعاون السعودي عام 2017 قبل أن ينضم إلى الاسماعيلي في مطلع تموز الماضي.

::طباعة::