يخضع اليوم الخميس منتخبنا الأولمبي لكرة القدم لمعسكره الثالث والأخير الذي سيستمر حتى يوم السفر في العاشر من الشهر الحالي في طريق رحلة الاستعداد والتحضير لأولمبياد آسيا التي تستضيفها إندونيسيا.
منتخبنا الأولمبي كان قد ثبت مشاركته في منافسات مسابقة كرة القدم بعد التعديل الأخير على مجموعات المسابقة ومواعيد المباريات حيث لن تتعارض مع مشاركة نادي الجيش في بطولة الأندية العربية وسيلتحق لاعبو الجيش بالبعثة السورية إلى إندونيسيا في 12 الشهر الحالي.
مع العلم أن منتخبنا الكروي سيلعب في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات الصين والعراق وتيمور الشرقية، إذ سيلعب مع الأولمبي العراقي في أول ظهور في 14 الشهر الحالي, ومع الصين في 16 منه, والختام ضد تيمور الشرقية في 19 منه, وبذلك يكون قد أنهى منتخبنا الدور الأول من المنافسات على أمل التأهل للدور الثاني, وكان اتحاد كرة القدم وجه الدعوة للجهاز الفني والإداري للمنتخب المؤلف من رفعت الشمالي (مشرف المنتخب)، مهند الفقير (مدرباً)، عبد الله دروبي ومصطفى رجب (مدربين مساعدين)، جودت نحلاوي (إدارياً)، سامر ريحاني (مدرباً لحراس المرمى)، أوس محمد (مسوؤل تجهيزات) و29 لاعباً للانضمام للمعسكر التدريبي المغلق، واللاعبون هم : خالد إبراهيم ويزن عرابي وجهاد بسمار ومحمد فارس أرناؤوط وعبد الله جنيات ويوسف الحموي وأحمد الغلاب وزكريا حنان وخالد كردغلي وأحمد الأشقر ومحمد عنز وطارق المحمد وأحمد الأحمد ومحمد عبد الرحمن بركات وعبد الهادي شلحة وكامل كواية وعلاء الدالي ومحمد مرمور وأحمد مدنية وحسين شعيب ووسيم نداف ومحمد الحلاق وأحمد رجب وعبد الرزاق البستاني ومحمد اللولو ومحمود البحر وأحمد الخصي ومؤمن ناجي وأحمد كنعان.
الجدير ذكره أن المدير الفني للمنتخب الأولمبي الكابتن مهند الفقير استبعد حمزة محناية لاعب العين الإماراتي وورد السلامة لاعب الجيش, وسيتم خلال هذا المعسكر انتقاء 20 لاعباً من أصل 29 لاعباً دعاهم الجهاز الفني والتدريبي للمنتخب.

::طباعة::