آخر تحديث: 2020-10-25 18:40:27

غفوزديف: أبناء وزوجات الإرهابيين الفارون من سورية يهددون أوروبا

التصنيفات: رصد,سياسة

حذر يفغيني غفوزديف الخبير بملف الإرهاب في المركز الأوروبي للدراسات الاستراتيجية والأمن من أنّ التهديدات بوقوع هجمات إرهابية في أوروبا تأتي بشكل أساسي من أبناء وزوجات الإرهابيين الذي فروا من سورية والعراق إلى بلدانهم الأصلية في أوروبا.

وقال غفوزديف: هناك معلومات تشير إلى أنّ فتية قاصرين قد ينفذون هجمات إرهابية متتالية في أوروبا وهنا تشعر أجهزة الأمن والاستخبارات الأوروبية بعدم الثقة لأنّها لا تملك الخبرة في العمل مع مثل هذا الوضع.

وأوضح الخبير أنّ الدول الغربية ليست لديها وجهة نظر واحدة أو سياسة موحدة بشأن التدابير التي يجب تطبيقها على النساء اللواتي لحقن أزواجهن إلى سورية والعراق وكذلك أطفالهن، مؤكداً أن العديد من هؤلاء الأولاد ولدوا أو عاشوا جزءاً كبيراً من طفولتهم في معسكرات تنظيم “داعش” الإرهابي حيث تم تدريبهم بعناية هناك.

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed