أكد المدير العام لشركة اسمنت عدرا المهندس مفيد سليمان أن الشركة حققت نتائج مقبولة خلال النصف الأول من العام الحالي على صعيد العمل الانتاجي والتسويقي، وذلك بالقياس على الحركة التسويقية والطلب على المادة في السوق المحلية وخاصة أن الأخيرة تشهد حركة ركود كبيرة بسبب أوضاع الحرب التي تتعرض لها البلاد منذ سنوات.
لكن ذلك لم ينفِ تفاؤل سليمان بتحسن الواقع الانتاجي والتسويقي خلال الأيام المقبلة مع دخول مرحلة إعادة الإعمار لكثير من القطاعات التي تعرضت للتخريب والتدمير من العصابات الارهابية المسلحة وعلى الرغم من ذلك فقد حققت الشركة من خطتها الانتاجية حوالي 208 آلاف طن من مادة الكلنكر من أصل كمية مخططة بلغت 345 ألف طن وبنسبة تنفيذ 60% بينما بلغ انتاج الاسمنت حوالي 220 ألف طن من أصل خطة مقررة بلغت كميتها 380 ألف طن وبنسبة تنفيذ 58% من أصل الخطة المذكورة.أما فيما يتعلق بالحركة التسويقية، فقد قدرت كمية المبيعات الاجمالية للفترة المذكورة بحدود 206 آلاف طن من أصل خطة مقررة تبلغ 380 ألف طن, حيث بلغت قيمة المبيعات الفعلية بحدود 8.3 مليارات ليرة, علماً أن قيمة المخطط كانت 15.4 مليار ليرة وبنسبة تنفيذ وصلت 54%.
وبرّر سليمان انخفاض قيمة التسليمات إلى قلة الطلب على المادة في السوق المحلية وحالة الانكماش الكبيرة في الحركة العمرانية, مع توقعات بحالات انفراج خلال النصف الثاني من العام الحالي.

::طباعة::