منذ البداية سعى منتخب فرنسا لإضافة النجمة الثانية إلى قمصانهم التي تعني لقبين موندياليين، ومن المعروف أن قمصان المنتخبات تتضمن وجود “نجمة” عن كل لقب عالمي، وهو ما تقوم بصناعته الشركة الراعية لكل منتخب، لكن شركة “نايكي” العالمية الشهيرة سبقت الجميع ووضعت نجمة جديدة في قميص منتخب الديوك قبل النهائي.

وفي التفاصيل، فقد قامت شركة نايكي بتطريز نجمة ثانية على قميص فرنسا، بهدف الحصول على أكبر قدر من الأرباح في بيع القمصان في حال توجت فرنسا بالفعل باللقب العالمي.

وتريد شركة “نايكي” أن تضرب بقوة أكبر وأسرع مما فعلته شركة “أديداس” المنافسة في عام 1998، حين باعت الأخيرة قمصان أبطال المنتخب الفرنسي بعد أسبوع واحد فقط من التتويج باللقب، في حين تتوقع نايكي إطلاق تلك القمصان بنجمتين على أبعد تقدير يومي الإثنين أو الثلاثاء، أي بعد يوم أو يومين من الختام.

وسبق أن تعرض المنتخب الفرنسي لموقف حرج نظير توقع النتيجة أو التفاؤل المفرط في الفوز سابقاً، حيث تم تجهيز حافلة كبيرة كانت مخصصة في حالة تتويج الديوك بلقب اليورو 2016، لكن البرتغال هي من توّجت باللقب!

::طباعة::