أسدل الستار على بطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في روسيا واختتمت الأحد الماضي بتتويج ثان لمنتخب فرنسا بعد فوزه على كرواتيا في المباراة النهائية بنتيجة 4-2.

ومع نهاية البطولة لا بد من كشف حساب للنسخة الحادية والعشرين من نهائيات كأس العالم لتبقى ذكرى ويسجلها التاريخ في كتبه الزاخرة بالأرقام.

عدد المباريات التي شهدتها البطولة بلغ 64 مباراة شهدت تسجيل 169 هدفاً بمعدل 2.64 هدفاً في المباراة الواحدة، وبلغ عدد البطاقات الحمراء 4 بطاقات منها بطاقتان مباشرتان ومثلهما بالإنذار الثاني، وبلغ عدد البطاقات الصفراء 219 بطاقة بمعدل 3.42 إنذار للمباراة الواحدة.

وبلغ عدد المباريات التي انتهت بالفوز 55 مباراة (منها مباراة واحدة في الوقت الإضافي وأربع مباريات بركلات الترجيح)، أما عدد المباريات التي انتهت بالتعادل فبلغ تسع مباريات.

أكثر الفرق تحقيقاً للفوز كان بلجيكا وفرنسا برصيد (ستة انتصارات لكل منهما)، أما أكثر الفرق تعرضاً للهزيمة مصر وإنكلترا وبنما (ثلاث هزائم لكل منهم)، والفريق صاحب أكبر رصيد من التعادلات كان الدنمارك وإسبانيا (ثلاثة تعادلات لكل منهما) .

أكبر فوز في البطولة كان من نصيب إنكلترا بتغلبها على بنما 6-1 وهي كانت أيضاً أكثر مباراة تشهد تسجيل أهداف إلى جانب مباراتي (بلجيكا × تونس 5-2) و(فرنسا × الأرجنتين 4-3).

أقوى هجوم في البطولة كان الهجوم البلجيكي بتسجيله 16 هدفاً في حين كانت منتخبات أستراليا وبنما ومصر وكوستاريكا وألمانيا وأيسلندا وإيران والمغرب وبيرو وبولندا والسعودية وصربيا أقل الفرق تسجيلا للأهداف برصيد هدفين لكل منهم.

أضعف دفاع في البطولة كان دفاع المنتخب البنمي الذي تلقت شباكه 11 هدفاً أما أقل الفرق استقبالاً للأهداف فكانت الدنمارك وإيران وبيرو برصيد هدفين في شباك كل منهم.

هداف البطولة هو الإنكليزي هاري كين برصيد ستة أهداف، أما صاحب أول أهداف البطولة فكان الروسي يوري غازينسكي في شباك السعودية، أما صاحب آخر أهداف البطولة فكان الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في شباك فرنسا.

على صعيد الجوائز الفردية نال الكرواتي لوكا مودريتش جائزة أفضل لاعب في البطولة، أما أفضل حارس في البطولة فكان البلجيكي تيبو كورتوا ونال الفرنسي كيليان مبابي جائزة أفضل لاعب شاب في البطولة وذهبت جائزة اللعب النظيف لمنتخب اسبانيا.

الجوائز المالية للبطولة بلغت 400 مليون دولار منها 38 مليون دولار للمنتخب الفرنسي الفائز باللقب و28 مليون دولار للمنتخب الكرواتي الفائز بلقب وصيف البطل و24 مليون دولار للمنتخب البلجيكي صاحب المركز الثالث و22 مليون دولار للمنتخب الإنكليزي صاحب المركز الرابع و16 مليون دولار لكل فريق خرج من دور الثمانية و12 مليون دولار لكل فريق خرج من ثمن النهائي وثمانية ملايين دولار لكل فريق خرج من الدور الأول أما الحضور الجماهيري بالمجمل بلغ نحو ثلاثة ملايين و33 ألف مشجع، بمعدل 47 ألف مشجع للمباراة الواحدة.

print