توّج منتخب فرنسا بلقب مونديال روسيا 2018 واحتفظ بالكأس الذهبية لأربع سنوات قادمة بعد أن كتب لبلاده تاريخاً كروياً جديداً عندما فاز في ملعب «لوجنيكي» في العاصمة الروسية «موسكو»، على المنتخب الكرواتي في نهائي كأس العالم بأربعة أهداف مقابل هدفين،
وكان منتخب فرنسا صعد إلى نهائي كأس العالم بعدما تغلب على بلجيكا بهدف من دون مقابل سجّله صامويل أومتيتي من ضربة رأسية متقنة، بينما فازت كرواتيا على إنكلترا بهدفين مقابل هدف واحد بعد ما تمّ اللجوء للوقت الإضافي ضمن منافسات الدور نصف النهائي.
وخاض منتخب فرنسا نهائي كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، وكانت المرة الأولى في نسخة 1998 ونجح «صاحب الأرض» آنذاك في تحقيق الفوز على البرازيل بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية ليحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخه، بينما خسر المباراة النهائية الثانية بركلات الترجيح أمام إيطاليا في نهائي مونديال 2006 بألمانيا.
وبهذا الفوز يكون المنتخب الفرنسي بقيادة المدرب ديدييه ديشامب، قد تمكن من صناعة التاريخ مرة ثانية بحصوله على كأس العالم للمرة الثانية في التاريخ وتعويض الجماهير عن نكسة «يورو 2016» عندما خسر المباراة النهائية في بطولة كأس الأمم الأوروبية التي أقيمت على أرضه أمام البرتغال بهدف من دون مقابل.
ويعتبر منتخب فرنسا سادس أكثر المنتخبات وصولاً للمباريات النهائية في تاريخ كأس العالم، كما خاض النهائي الثالث في آخر 6 نسخ، الذي اعتلى منصة التتويج أمس في ظل التشكيلة المدججة بالنجوم التي يتمتع بها لاسيما الثنائي الهجومي أنطوان غريزمان وكيليان مبابي وإلى جانبهم الحارس المخضرم هوغو لوريس.
أما منتخب كرواتيا الذي خسر المباراة فإنه خاض نهائي كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، علماً بأن أفضل إنجازاته هو احتلال المركز الثالث والحصول على الميدالية البرونزية في نسخة 1998 بفرنسا، علماً بأن كرواتيا خسرت أمام فرنسا في نصف نهائي مونديال 1998 بنتيجة 1–2.
ودخل المنتخب الفرنسي التاريخ من أوسع أبوابه وحقق لقب كأس العالم 2018، بانتصاره في المباراة النهائية على غريمه الكرواتي بنتيجة 4-2 أمس في موسكو.
وشهدت المباراة إثارة كبيرة على استاد لوجنيكي بموسكو، واستطاع فيها الفرنسيون تحقيق المونديال الثاني لهم عبر التاريخ بعد إنجاز 1998.
وتقدمت فرنسا بفضل هدف الكرواتي ماريو مانزوكيتش في مرماه في الدقيقة 18، قبل أن يعادل الكرواتي إيفان بيريسيتش بتسديدة قوية في الدقيقة 28.
تقنية الفيديو كان لها وجود في النهائي، حيث احتسب الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانيا ركلة جزاء لفرنسا بعد لمسة يد على بيريسيتش نفسه. أنطوان غريزمان سجّل الركلة بنجاح ليعطي فرنسا التقدم في الدقيقة 38.
فرنسا تألقت في الشوط الثاني وسجّل بول بوغبا والشاب كيليان مبابي الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 59 و65 من تسديدتين رائعتين.
ماريو مانزوكيتش أعاد الأمل لكرواتيا في الدقيقة 69 مستغلاً خطأ «فادحاً» للحارس الفرنسي هوغو لوريس، لتصبح النتيجة 4-2.
كرواتيا لم تستطع العودة للمباراة بعدها، وأغلق المدرب الفرنسي ديدييه ديشامب المنافذ تماماً، مهدياً اللقب الثاني لفرنسا
ودخلت المباراة النهائية التاريخ، لكونها الثانية من ناحية «الأعلى تسجيلاً» في تاريخ المباريات النهائية، بعد نهائي مونديال 1958، الذي شهد 7 أهداف، وانتصرت فيه البرازيل على السويد بنتيجة 5-2.
وعادلت فرنسا رقم الأرجنتين، بتحقيقها اللقب الثاني في التاريخ، كما أصبح المدرب ديدييه ديشامب الثالث تاريخياً الذي حمل الكأس الغالية كلاعب ومدرب، بعد البرازيلي ماريو زاغالو والألماني فرانز بيكنباور.

print