أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن زيادة الانفاق الدفاعي لن تجعل العالم أكثر أمناً من قبل.

ونقلت مجلة فوكس الألمانية عن ماس قوله اليوم: إن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تخصيص أربعة بالمئة من الناتج المحلي للانفاق الدفاعي لا تجعل العالم أكثر امناً ومثل هذا الطلب لا علاقة له بالسياسة الأمنية وأن مزيداً من الأسلحة لن يخلق مزيدا من الأمن تلقائياً.

وأضاف ماس: ان السلام والأمن ليسا عبثاً وإذا كانت الولايات المتحدة كشريك أقل تقديراً فستحتاج أوروبا إلى استثمار المزيد في أمنها ومعداتها.

::طباعة::