جددت الصين التأكيد على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في سورية وأن الشعب السوري هو وحده من يقرر مستقبل بلاده.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وأمين اللجنة المركزية للشؤون الخارجية يانغ جيه تشي قوله اليوم في حفل افتتاح منتدى السلام العالمي السابع في بكين إن “رؤية الصين للأزمة في سورية هي ضرورة الالتزام واحترام السلامة الإقليمية واحترام سيادة واستقلال ووحدة الاراضى السورية” مبينا أن التسوية السياسية هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.

وشدد يانغ جيه تشي على أن الشعب السوري هو وحده من يقرر مستقبل بلده.

print