استشهد شاب فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة التي جرت على أطراف قطاع غزة أمس.

وذكرت وكالة معا الفلسطينية أن الشاب الفلسطيني محمد ناصر شراب البالغ من العمر 18 عاماً استشهد صباح اليوم متأثراً بجروحه الحرجة التي أصيب بها خلال مسيرات العودة وكسر الحصار شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وكان طفل فلسطيني استشهد وأصيب 220 فلسطينياً آخرين بالرصاص وبحالات اختناق أمس أثر قمع قوات الاحتلال المشاركين في فعاليات مسيرات العودة التي ينظمها الفلسطينيون كل جمعة منذ الثلاثين من آذار الماضي على أطراف قطاع غزة.

من جهة ثانية أصيب فلسطيني بجروح فجر اليوم جراء غارات شنتها طائرات الاحتلال على وسط وشمال قطاع غزة.

print