تمكن خبراء أميركيون من انتشال شظايا نيزك سقط في مياه المحيط الهادئ، في 7 آذار الماضي، على بعد 25 كيلومتراً عن شاطئ ولاية واشنطن.

ويعتقد الخبراء أن وزن النيزك بلغ طنين، أما أكبر شظاياه فبلغ وزنها 4.4 كيلوغرامات.

ووصلت سفينة البحوث العلمية الأميركية “نوتيلوس”، في 2 تموز الجاري، إلى منطقة سقوط النيزك، حيث أخذت عينات من تربة قعر المحيط بوساطة غواصتي “رقيب” و”هرقل” الصغيرتين.

واتضح بعد إجراء التحليل المخبري أن إحدى العينات تحوي شظيتين صغيرتين هما جزء من سطح النيزك الخارجي، وسيسمح التحليل اللاحق لهما بتحديد نوع النيزك ، ومن غير المستبعد أن تحتوي عينات أخرى على شظايا جديدة من جسم النيزك الذي سقط في المحيط الهادئ.

print