تم التوصل إلى اتفاق بين الدولة السورية والمجموعات الإرهابية في منطقة بصرى الشام يقضى بتسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط وعودة مؤسسات الدولة لتمارس عملها في جميع مدن وبلدات المنطقة.

وذكر مراسل سانا الحربي أن الاتفاق ينص على البدء بوقف إطلاق النار وقيام المجموعات الإرهابية بتسليم السلاح الثقيل والمتوسط في جميع المدن والبلدات وتسوية أوضاع من يرغب بالبقاء من المسلحين وخروج الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم إلى إدلب.

وأضاف المراسل: إن الاتفاق ينص على عودة الأهالي الذين خرجوا من مدنهم وبلداتهم إليها وعودة مؤسسات الدولة لتمارس عملها في المدن والبلدات بعد خروج الإرهابيين غير الراغبين بتسوية أوضاعهم.

وأشار المراسل إلى أن الاتفاق يقضي أيضاً باستلام الدولة السورية كل نقاط المراقبة على طول الحدود السورية ـ الأردنية.

::طباعة::