قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن مصر ربما تكون قد أصدرت المناقصة الأخيرة للغاز الطبيعي المسال، لتمهد الطريق لاستئناف الصادرات الأسبوع المقبل.

ونقلت الوكالة عن وزير البترول والموارد المعدنية المصري طارق الملا، قوله: إن واردات الغاز الطبيعي المسال قد تتوقف في الربع الرابع من العام الجاري، بما يسمح ببدء الصادرات في وقت مبكر العام المقبل، مع تعزيز حقل ظهر وغيره من الحقول للإنتاج في مصر، والمساعدة على جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وأوضح وزير البترول، أن المناقصة الأخيرة لتوريد الغاز الطبيعي المسال صدرت لتغطية المتطلبات المحلية في الربع الثالث من العام الجاري، وينبغي أن يكون الربع الأخير خالياً من الواردات.

وتابع: لا أعتقد أنه سيكون هناك مناقصات أخرى بعد هذه، وأعتقد أن الأمر هكذا، فالإنتاج المحلي ينبغي أن يغطى احتياجاتنا.

وكانت مصر تضطر لاستيراد الغاز المسال بأسعار مرتفعة لتلبية احتياجاتها من الطاقة، إلا أن اكتشاف شركة إيني الإيطالية لحقل ظهر في آب 2015، أفاد في تلبية الكثير من مطالب مصر وربما تحويلها من مستورد إلى مورد.

ومن المتوقع أن يزيد حقل ظهر إنتاج الغاز إلى 1.7 مليون قدم مكعب يومياً بحلول آب، حسب وزير الطاقة المصري.

المصدر: وكالات

print