أعلنت إدارة شرطة مدينة إنسينادا، وهي ثالث أكبر مدينة في ولاية باجا كاليفورنيا المكسيكية، أن طائرة من دون طيار واحدة من إنتاج شركة DJI الصينية كان لها تأثير كبير في زيادة أمن المدينة حيث ساعدتهم في 500 عملية اعتقال وتسببت في انخفاض مجمل معدلات الجريمة بنسبة 10%، وانخفاض معدل عمليات السطو على المنازل بنسبة 30 %.
وقال يسوع راموس أفندينيو رئيس قسم الشرطة في إنسينادا: «ساعدتنا طائرة من دون طيار في تقليل أوقات الاستجابة، وكذلك في سرعة القبض على المجرمين». فعلى مدار أربعة أشهر ساعدت طائرة من دون طيار واحدة إدارة الشرطة على تنفيذ العديد من المهمات بمعدل 25 مهمة في اليوم ـ أي أكثر من 1600 عملية خلال الأربعة أشهر.
وتعمل إدارة الشرطة من غرفة التحكم المحلية واستخدمت البرمجيات التي طورتها شركة أمريكية، وتقوم بأتمتة الكثير من عمليات الطيران بما في ذلك عمليات الإقلاع والهبوط.
ويستطيع أي موظف مصرح له الحصول على بث الفيديو الوارد من الطائرة من دون طيار من مكتبه أو أثناء وجوده في الميدان.
قال خبير شركة البرمجيات: «إن أقل من عشر طائرات من دون طيار رباعية المراوح يمكن أن تغطي مدينة مثل إنسينادا التي يبلغ عدد سكانها 522 ألف نسمة تغطية كاملة.. اللصوص دائماً لديهم تقدير جيد للوقت المتوقع لوصول الشرطة وما فعلته الطائرة من دون طيار هو تقليل كبير في تلك الفترة الزمنية».
وقالت شركة DJI الصينية المُصنعة للطائرات من دون طيار: في يوم واحد من شهر أيار الماضي أنقذت طائرات الأمن العام من دون طيار أربعة أشخاص حيث ساعدت الشرطة البريطانية في العثور على شخص مفقود وإنقاذ شخص فاقد الوعي على بعد بضعة أمتار من جرف شديد الانحدار باستخدام طائرة من دون طيار مزودة بكاميرا تصوير حراري، وساعدت قسم الإطفاء في ولاية إنديانا على إلقاء سترة نجاة لأحد المشتبه بهم الذي كان قد فر إلى بحيرة، كما استخدمها مسؤولو السلامة العامة في وسط ولاية تكساس لإلقاء سترات النجاة إلى أم وابنتها البالغة من العمر 15 عاماً واللتين سقطتا في نهر.

print