بات ملعب لوزنيكي جاهزاً للمباراة الافتتاحية لكأس العالم  والتي ستجمع المنتخب الروسي صاحب الضيافة بنظيره السعودي في السادسة مساء بتوقيت دمشق.

شارفت التحضيرات اللوجستية والتقنية على النهاية بملعب لوزنيكي لاستضافة المباراة الافتتاحية ولم يكن اختيار ملعب لوزنيكي لاحتضان مباراتي الافتتاح والاختتام من قبيل الصدفة بل كان القرار مدروسا بعناية حيث يعد الاستاد الرئيسي للبطولة الأهم في العالم من خيرة الملاعب على الصعيد الدولي.

وتبلغ طاقة استيعاب ملعب لوزنيكي الذي يقع في ضواحي موسكو عاصمة روسيا الاتحادية قرابة 81 آلف متفرجاً كما يتميز الاستاد بأحدث التجيهزات على مستوى ري العشب، حجرات الملابس واللوحة الإلكترونية والمعلقات الإشهارية وغيرها من المرافق الإعلامية والطبية.

ولاحت أرضية ملعب لوزنيكي جاهزة للمباراة الافتتاحية للمونديال وقد لاقت استحسان جميع الحاضرين من صحفيين من مختلف وسائل الإعلام العالمية وحتى من المسؤولين المحليين والأجانب الذين توافدوا اليوم لمعاينة حالة العشب واكتشاف بقية أرجاء الاستاد الرائع، ومن المتوقع أن تدور مواجهة روسيا والسعودية في أفضل الظروف مما يوحي بأن المباراة ستشهد مستوى مرموقاً.

طباعة