واصلت طائرات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية من خارج الشرعية الدولية بحجة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي عدوانها على قرى وبلدات ريف الحسكة الجنوبي ما تسبب باستشهاد 4 مدنيين في غارة شنتها على قرية الحردان.

وأفادت مصادر أهلية لمراسل سانا في الحسكة بأن طائرات تابعة لـ “التحالف الدولي” قصفت اليوم منازل المدنيين في قرية الحردان بريف الحسكة الجنوبي الشرقي ما تسبب باستشهاد 4 مدنيين وإصابة إمرأة بجروح خطيرة ووقوع اضرار كبيرة في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

وفي محاولة منه للضغط على أهالي الريف الجنوبي للحسكة لاجبارهم على الانضمام إلى مجموعات “قسد” أو مساعدتهم لدخول قراهم كثف “التحالف الدولي” اعتداءاته خلال الأيام الاخيرة على التجمعات السكانية بمختلف أنواع الأسلحة تمهيداً لاحتلال مجموعات “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة للمنطقة.

وارتكب طيران “التحالف الدولي” أمس مجزرة في قرية تل الشاير جنوب شرق مدينة الحسكة تسببت باستشهاد وجرح 14 مدنياً من عائلة واحدة.

وفي الأيام القليلة الماضية ارتكب “التحالف الدولي” ثلاث مجازر في قرى خويبيرة وتل الشاير وجزاع في منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي أدت إلى وقوع أكثر من 42 مدنياً بين شهيد وجريح معظمهم من النساء والأطفال ناهيك عن وقوع دمار كبير في منازل الاهالي.

طباعة