من دون أن ندخل في التسهيلات التي تقدم للمستثمرين.. ومن دون التدخل في الإجراءات التي تقدمها الجهات المعنية لترخيص منشأة بسيطة لا تتجاوز مساحتها 150 متراً مربعاً.. كحظيرة مواشي مثلاً.. لجان يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة.. ولجان للوجائب وأخرى للمصارف.. البلدية ونقابة المهندسين.. وطوابع… وكل ما من شأنه (تطفيش) أي راغب بالاستثمار… الأنكى من كل ذلك.. أتعاب المهندسين… نعم هذه النقابة تأخذ أتعاب مهندسين لبناء وترخيص هنكار توتياء يمكن لأي (معمرجي) أن ينجزه من دون العودة إلى مخططات.. في ريف طرطوس التي تشهد أبنيتها القديمة وهي من دون أعمدة على قدرتها لمواجهة (ثورات) الطبيعة (حجر القطع) قبل تأسيس النقابات التي تتقاضى رسوماً وهي تحصي أنفاس (المستثمرين).. لا بأس.. إذا كانت النقابات تسعى لتحصيل موارد لمنتسبيها.. مثلاً: نقابة المهندسين تتقاضى رسوماً وأتعاباً إذا ما أراد شخص ما بناء منزل صغير يستره وعائلته… نقابة المحامين تتقاضى نسب أرباح من الوكالات القانونية من وكالات الطلاق.. إلى الدعاوى التجارية والمخاصمات التي (يفتيها) مجلس الدولة… لذلك نرى أن أغنى النقابات هما نقابتا المهندسين والمحامين..
أيضاً تتقاضى دوريات الجمارك نسباً مئوية عن القضايا الجمركية التي يتم تنظيم ضبوط بها.. وهي توزع من المدير العام إلى أصغر خفير… في المالية يتقاضى العاملون في التحصيل الضريبي نسباً أيضاً مما يتم تحصيله من ضرائب.. وهذه يستفيد منها حتى وزير المالية… وبالقانون…!!؟
الجهات الرقابية تقوم سنوياً باكتشاف مليارات الليرات المهدورة أو المسروقة ومازال المفتشون يطلبون وسائل نقل من الجهات التي يدرسون ملفاتها (تحت رحمتهم يعني)… يعيدون سنوياً مليارات الليرات التي تبللت بالفساد إلى الخزينة العامة…
يقوم الإعلام بالكشف عن الكثير من ملفات الفساد.. من دون أن يحصل على شكر أو تقدير.. لا بل إنه (الصحفي) قد يقف متهماً أمام قوس العدالة لمخالفته قانون الإعلام الذي ينظم عمل الإعلام بدم بارد من دعوى قضائية رفعها فاسد محترف..
منذ فترة ليست بعيدة ساهمت (تشرين) بإعادة أكثر من 100 مليون ليرة إلى الخزينة العامة من جراء كشفها تلاعباً في أسعار مناقصات الدواء والمستلزمات الطبية… لا نريد جزاء ولا شكوراً.. ولا أتعاباً بل نريد تحصيل نسب من هذه المبالغ أسوة بالجمارك والمالية.. ليس لنا كأشخاص بل إلى صندوق نقابتنا الفقيرة وهو أضعف الإيمان هذه المظلومية نرفعها إلى الذين يقدرون عملنا… ويفاخرون بدور الإعلام في كشف العيوب والنواقص…!!؟

طباعة