توّج فريق الجيش بطلاً للموسم الكروي 2017- 2018 من الدوري الممتاز لكرة القدم (المحترفين) في ختام الجولة السادسة عشرة والرابعة على التوالي بعد فوزه أمس الأربعاء على حطين في المباراة التي احتضنها ملعب الفيحاء بدمشق وبخماسية مقابل هدف، تناوب على تسجيلها حسن العويد في مناسبتين ومحمد عنز ورضوان قلعجي وأحمد الأشقر، بينما سجل لحطين بطرس ديب.
الجيش كان الأفضل طوال الـ90 دقيقة وكان واضحاً على لاعبيه النية في إحراز الفوز والنقاط الثلاث، فسيطر على مجريات اللقاء من بابه لمحرابه وكان له ما أراد رافعاً رصيده إلى 56 نقطة متفوقاً بفارق المواجهات على الاتحاد الذي فاز على المحافظة برباعية نظيفة، كما فاز الوثبة على الطليعة بثلاثية مقابل هدف، والمجد على الجهاد بثلاثية بيضاء، والشرطة عاد من ملعب الباسل في اللاذقية بفوز على تشرين بهدف نظيف، وانتهى لقاء حماة بفوز النواعير على  الكرامة بهدفين من دون رد، وأخيراً تعادل الوحدة مع حرفيي حلب بهدف لمثله ليهبط المحافظة إلى مصاف أندية الدرجة الأولى الموسم القادم. فالجيش تصدر بـ56 نقطة، الاتحاد 56 نقطة يتخلف بفارق المواجهات، الوحدة 51 نقطة تشرين 41، الشرطة 39، الطليعة 38، النواعير 34، الكرامة 33، الوثبة 31، المجد 30، حرفيو حلب 28، حطين 27، المحافظة 23، الجهاد 9 نقاط.
اللواء ياسر شاهين مدير إدارة الإعداد البدني أكد في تصريح لـ«تشرين» أن فريق الجيش حقق لقب الدوري بصعوبة بعد منافسة من فريق الاتحاد ولاسيما في الجولات الأخيرة، فالجيش حقق اللقب على الرغم من أدائه المتواضع، فقد لعب تحت الضغط كثيراً، وتعرض كثيراً للظلم التحكيمي في أغلب المباريات ولولا ذلك لكان حقق اللقب مسبقاً، فالجيش سيكون مختلفاً الموسم القادم على الصعيدين المحلي والآسيوي.

::طباعة::