أشار المهندس عدنان بيطار -مدير فرع الخطوط الحديدية في اللاذقية إلى الاستمرار في تنفيذ مشاريع عملية الربط السككي مع المناطق الحرة لما له من مساهمة فعالة في الإسراع في نقل البضائع في زمن قياسي وبأحجام كبيرة، إضافة لاستكمال نقل الحصويات والإحضارات من مدينة حمص (مقالع حسياء)،  وتنفيذ العقد المبرم مع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية ومؤسسة الإسكان العسكرية لتنفيذ أعمال محطات التفريغ والأعمال الطرقية والسككية.
وأشار بيطار إلى العمل على إنشاء خط حديدي يساير الخط الأساسي من المرفأ إلى محطة البضائع ضمن خطة الفرع المستقبلية لتغطية الحاجة الفعلية للنقل والاستيعاب الفعلي للحمولات.
أما بالنسبة لنقل الركاب فلدينا قطاران لنقل الركاب من طرطوس إلى اللاذقية وبالعكس بتواقيت محددة تخدم شرائح مختلفة من الطلاب والمواطنين كما عمدت المؤسسة لتشغيل قطار يوم الجمعة نظراً للإقبال والازدحام الشديد من قبل طلاب الجامعة، وتعد أسعار تذاكر الركوب في القطارات رمزية وهدية من الدولة لأهلنا كنوع من المشاركة الوطنية في خدمة المواطنين (100- 125) ليرة إضافة لتخفيضات على هذه الأسعار الرمزية لبعض فئات المجتمع ( العسكريين، الطلبة، ذوي الشهداء…).
وبلغ عدد الركاب خلال الربع الأول من العام 31330 راكباً بإيرادات 3 ملايين و214 ألف ليرة.
وفي مجال التحميل والتفريغ وخاصة الحبوب والحاويات بلغت الواردات حوالي  26 مليون ليرة.
نقوم بصيانة الخطوط الحديدية بشكل مستمر حفاظاً على سلامة القطارات والركاب إضافة إلى صيانة الأدوات المحرضة والمتحركة ( الشاحنات) ويبلغ عدد عمال السكك الحديدية 1087 من مختلف الفئات الوظيفية ويعد غير كافٍ.

::طباعة::