واصلت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد من سلاح الجو عملياتها العسكرية ضد المجموعات الإرهابية فيما تبقى من مساحة شمال حي الحجر الأسود موسعة نطاق سيطرتها بتطهير كتل أبنية جديدة من الإرهابيين.
ومن خطوط الاشتباك الأولى أفاد مراسل (سانا) الحربي بأن ضربات جوية ورمايات مدفعية نفذها سلاحا الجو والمدفعية في الجيش العربي السوري طالت عدداً من نقاط تحصن الإرهابيين في محيط شارع دير ياسين من الجهة الشمالية من حي الحجر الأسود وذلك تمهيداً لتقدم وحدات الاقتحام على اتجاه أطرافه الشمالية الغربية وسط تغطية نارية بالأسلحة المناسبة لإبطال فاعلية الإرهابيين القناصين الذين يحاولون عبثاً التأثير في حركة الوحدات المتقدمة وعناصر الهندسة التي تعمل على تحصين ميداني لخطوط الاشتباك بشكل يسمح بتحويلها بعد التقدم لنقاط تثبيت جديدة تفادياً لحركة التفافية قد تلجأ إليها المجموعات الإرهابية.
وأشار المراسل إلى أن العمليات التكتيكية التي تنفذها الوحدات بدقة وسرعة تعتمد في أحد جوانبها على الاستطلاع والرصد لتحركات الإرهابيين ضمن الجادات السكنية وفي الشوارع الضيقة ومتابعتهم خلال تسللهم داخل شبكة من النقاط المحصنة والسواتر الترابية والأنفاق والخنادق التي ينطلقون منها لتنفيذ اعتداءاتهم والاشتباك مع وحدات الجيش ما يحبط معظم خططهم ويكبدهم خسائر وسط انحسار المساحات التي ينتشرون فيها.
ولفت المراسل الحربي إلى أن وحدات من الجيش عثرت أثناء تمشيطها الأبنية التي تمت السيطرة عليها على معمل لتصنيع العبوات الناسفة وقذائف الهاون وبداخله مواد كيميائية ومواد شديدة الانفجار وقوالب لصب القذائف والعبوات، إضافة إلى ضبط مستودع لمواد أولية لتصنيع الأدوية ومخزن للمواد الغذائية وشبكة من الأنفاق والمتاريس.

طباعة