أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن أي عدوان إسرائيلي جديد على سورية سيلقى ردّاً قوياً من جبهة المقاومة.
وقال ولايتي في تصريح للصحفيين بعد لقائه وفداً سورياً يضم أساتذة جامعات وشخصيات علمية: العدوان الصهيوني على سورية تجاوز إجرام الآخرين وإذا تكرر هذا العدوان فسيؤدي إلى رد أقوى من جبهة المقاومة.
وشدّد ولايتي على ضرورة التنفيذ الدقيق للاتفاق النووي من جميع الأطراف ولاسيما الأوروبية، مشيراً إلى أنه لن يتم التفاوض على أي بند في الاتفاق بما فيها مسألة الصواريخ التي تعتبر أهم عامل دفاعي لإيران.

طباعة