دمّرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال عملياتها العسكرية المتواصلة في جنوب دمشق أوكاراً للإرهابيين المتحصنين في الجزء الشمالي من حي الحجر الأسود.
وأشار مراسل (سانا) الحربي إلى أن سلاحي الجو والمدفعية في الجيش وجها أمس ضربات مركّزة على محاور تحرك الإرهابيين وبؤرهم المنتشرة في الخنادق والأنفاق ما أسفر عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.
ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش دحرت الإرهابيين من مبنى مركز التطوير التربوي وعدد من كتل الأبنية في أقصى شمال غرب الحجر الأسود بعد اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين، حيث يواصل عناصر الجيش عملياتهم في المنطقة لتوسيع مساحة الأمان فيها وتأمين تثبيت نقاط جديدة تكون منطلقاً لبدء عمليات جديدة على هذا المحور.
وبيّن المراسل أن الجيش يتبع خلال عملياته تكتيكات قتالية تتناسب مع طبيعة المنطقة السكنية وانتشار القناصين الإرهابيين في الأبنية وصولاً إلى استسلامهم أو القضاء عليهم وتطهير جنوب دمشق من الإرهاب بشكل كامل.
وتنفذ وحدات الجيش منذ أكثر من 20 يوماً عملية عسكرية لإنهاء الوجود الإرهابي في جنوب دمشق تمكنت خلالها من قطع خطوط إمداد الإرهابيين وتضييق الخناق عليهم بعد تحرير أحياء الجورة والعسالي والقدم والماذنية ومعظم حي الحجر الأسود.

::طباعة::