قررت الأكاديمية السويدية إلغاء منح جائزة نوبل للآداب عن عام 2018 وتأجيلها للعام القادم، ويأتي قرار الأكاديمية هذا بعد مزاعم بشأن سوء سلوك جنسي أدت لاستقالة عدد من أعضاء مجلس الأكاديمية التي تمنح الجائزة. وكانت مؤسسة نوبل قد أعلنت أنها ستحسم موقفها من منح الجائزة بعد اتهامات سوء السلوك الموجهة لزوج إحدى عضوات الجمعية، إضافة إلى مزاعم عن تسريب أسماء بعض الفائزين بالجائزة قبل الإعلان عنها رسمياً. وقالت الأكاديمية في بيان: «صدر القرار نظراً لتضاؤل عدد أعضاء الأكاديمية حالياً وتراجع ثقة الناس فيها». وأضاف البيان: «وصل العمل على اختيار فائز إلى مرحلة متقدمة وسيستمر على النحو المعتاد في الشهور المقبلة، وسيتم الإعلان عن الفائز المقبل بجائزة الأدب في العام 2019».

::طباعة::