أبدى بيل غيتس المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت دعمه لخطة جديدة تقضي بتثبيت كوكبة كبيرة من الكاميرات المحمولة على أقمار صناعية في الفضاء لمراقبة سطح الأرض بالكامل في الوقت الفعلي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، كما انضمت إليه أيضاً مجموعة من المستثمرين في مجال التكنولوجيا.
وتوضح شركة EarthNow التي تأسست في عام 2017 وتقف خلف هذا المشروع عبر موقعها على شبكة الإنترنت: «في EarthNow»، نحن نخلق الوسائل للحصول على رؤية فورية تقريباً لأي مكان على الأرض في الوقت الحقيقي، ما يتيح لك وجهة نظر حية وغير مفلترة من كوكب الأرض، ومن خلال كوكبة من الأقمار الصناعية المتطورة المخصصة للتصوير، فإن EarthNow سوف ينقل لك فيديوهات في الوقت الحقيقي للأرض معززة بالذكاء الآلي».
وتخطط EarthNow لتوفير فيديوهات تجارية وخدمات رؤية ذكية للحكومات والشركات، وتسرد الشركة عدداً من حالات الاستخدام لكوكبة مراقبة الأرض مثل التقاط أعمال الصيد غير القانوني، ومشاهدة الزوابع والأعاصير أثناء تطورها، والكشف عن حرائق الغابات في اللحظة التي تبدأ فيها، ومشاهدة البراكين في اللحظة التي تبدأ فيها بالانفجار.
إضافة إلى مساعدة وسائل الإعلام في سرد القصص من جميع أنحاء العالم، وتتبع الحيتان الكبيرة أثناء هجرتها، ومساعدة المدن الذكية على أن تصبح أكثر كفاءة، وتوفير بيانات حسب الطلب عن صحة المحاصيل، ومراقبة مناطق الصراع حول العالم، كما تخطط الشركة أيضاً إلى إنشاء فيديوهات بث مباشر وحي للأرض لعامة الناس يمكن الوصول إليه عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، مثل Google Earth، ولكن مع صور في الوقت الفعلي.
وتثير فكرة الكاميرات الموجودة في الفضاء، والتي ترصد الأرض في جميع الأوقات، مخاوف الخصوصية بشكل كبير، وتقول الشركة عن هذا الموضوع: إن أجهزة التصوير الخاصة بها لن تكون قادرة على مراقبة الأفراد، وتخطط EarthNow لتعيين مسؤول خصوصية مهمته التأكد من أن الشركة تلبي قوانين الخصوصية في الولايات القضائية حيث تعمل، إضافة إلى احترام الخصوصية المجتمعية.
وأوضحت الشركة «سوف نعمل بشكل وثيق مع الحكومات والجمهور بشكل عام على معالجة مخاوف الخصوصية، مع توفير تغطية مرئية للأرض لفائدة البشرية وكوكبنا، ونخطط أيضاً للامتثال الكامل لجميع القوانين في الولايات القضائية التي نعمل فيها».

::طباعة::