تنفيذاً لخطة الإنماء الاقتصادي والاجتماعي والإداري التي أقرها مجلس الوزراء مؤخراً للغوطة الشرقية بما فيها مدينة دوما، بدأت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بإعادة تشكيل مجالس محلية مؤقتة في بلدات الغوطة الشرقية.
وكشفت الوزارة أنه تم اقتراح تشكيل مجالس محلية جديدة في مدن وبلدات «دوما، عربين،  جسرين، زملكا، حتيتة التركمان، الشيفونية، أوتايا، مديرا، زبدين، شبعا، عين ترما». ويأتي التشكيل الجديد لمجالس مدن وبلدات الغوطة الشرقية لأن تكون هذه المجالس فاعلة في تنفيذ الخطة الحكومية ولتعذر قيام المجالس الحالية بمهامها بعد تحرير الغوطة الشرقية من الإرهاب على أيدي بواسل قواتنا المسلحة.

print