حيّا مجلس الشعب الذكرى الثانية والسبعين لجلاء المستعمر الفرنسي عن أرض سورية، مبيناً أن هذه الذكرى تمر هذا العام لتؤكد تمسك الشعب السوري بخيار الدفاع عن الوطن ودحر مؤامرات الأعداء ومخططاتهم الاستعمارية مهما تبدلت أشكالهم وتغيرت أدواتهم وتلونت شعاراتهم.
وأكد المجلس في بيان تلقت (سانا) نسخة منه أن دروس الاستقلال في ذكرى الجلاء العظيم لا تزال باقية في أذهان كل السوريين، لافتاً إلى أن التاريخ يعيد نفسه «اليوم»، حيث تصدّى شعبنا الأبي وجيشنا الباسل للعدوان الثلاثي الأمريكي- الفرنسي- البريطاني الغاشم وأفشله وهو يخوض معركة أشد ضراوة ضد الإرهاب ومموليه ومشغليه وداعميه، مشدداً على أن الشعب السوري الذي انتزع الاستقلال من المستعمر بالأمس قادر اليوم على صنع النصر النهائي والحفاظ على السيادة والعزة والكرامة والاستقلال.
وبهذه المناسبة توجه المجلس بالتحية إلى الشعب السوري الأبي وإلى أبطال الجيش العربي السوري الباسل الذي يجدد معاني الجلاء مع كل انتصار يحققه ومع كل شهيد يرتقي دفاعاً عن تراب الوطن ليستمر العطاء وتستمر التضحيات وتبقى سورية قلعة حصينة على كل الأعداء والطامعين.

طباعة