كرمت محافظة اللاذقية المحررين من الخطف من دوما، ووعدت بتأمين فرص عمل مؤقتة لهم، وإعادة العاملين منهم إلى أماكن عملهم السابقة مع الحفاظ على كل حقوقهم، وإعادة الطلاب إلى المدارس والحصول على الوثائق الشخصية بشكل مجاني.

print