قامت عناصر الضابطة العدلية في منطقة قدسيا في ريف دمشق أمس بإزالة الخطوط التبادلية بين المخارج المغذية للمدينة بطول حوالي /١٠٠٠/ متر ممتدة من منطقة الأحداث وحتى ساحة قدسيا الرئيسة والتي كانت تتسبب بحدوث أعطال كبيرة وخاصة في فترة الشتاء نتيجة الحمولات الزائدة على الشبكة والاستجرار غير الشرعي لها، كما كانت سبباً لحدوث بعض الأخطار مع عمال الكهرباء أثناء عملهم، وتمت مصادرة هذه الخطوط وإزالتها بالكامل.
المهندس مصطفى حيدر مدير مركز كهرباء قدسيا بيّن أن هذه الخطوة تأتي في إطار استكمال خطة الصيانة ومعالجة الأضرار التي تقوم بها المديريات كل سنة حسب توجيهات الوزارة، وأنّ هذا الخط مدّ بطريقة غير نظامية من قبل بعض المستغلين الذين كانوا يريدون الحصول على الكهرباء بشكل دائم وتفادي التقنين في البلدة، مستغلين صعوبة المتابعة من المؤسسات الحكومية عندما كانت قدسيا تعدّ من المناطق الساخنة، وكان يستفيد منه- حتى إزالته- بعض البيوت والمحلات والبسطات بطرق نظامية عن طريق عداد كهربائي أو غير نظامية «سرقة»، أما الآن فإنّ الأمور عادت لسابق عهدها.
وأكد حيدر أنّ مخارج التغذية العشرة لمدينة قدسيا بخير ومحطات التحويل الثلاث الموجودة في المدينة أيضاً تعمل بشكل جيد وتمّ إجراء الصيانة اللازمة لها.

::طباعة::