قام فريق عمل مشكل من وزارة المالية برئاسة وزير المالية الدكتور مأمون حمدان بالاطلاع على المتطلبات الضرورية لسير العمل في دوما، حيث تم وضع مصفوفة تنفيذية لإعادة إعمار وتأهيل المباني المتضررة في كل من الجهات التابعة للوزارة سواء بالنسبة لمديرية مالية دوما والمصرف التجاري السوري وفرع المصرف التعاوني الزراعي والمصرف الصناعي ومصرف التسليف الشعبي ومصرف التوفير ونوه وزير المالية بأن الوزارة بدأت باتخاذ التحضيرات اللازمة لإعادة تفعيل كل مؤسساتها في الغوطة الشرقية، حيث تعرض مبنى مديرية مالية دوما لأضرار كبيرة كغيره من بقية المؤسسات الخدمية في المدينة والغوطة الشرقية و بدأت الوزارات المعنية بوضع الخطط  من أجل الانتقال مباشرة بعد عمليات التأهيل والإصلاح إلى إعادة تفعيلها في أقرب وقت ممكن.
وأشار وزير المالية إلى أن الوزارة جاءت إلى دوما بفريق عمل مؤلف من مديري فروع المصارف والماليات والهيئة العامة للضرائب والرسوم من أجل وضع الخطط اللازمة للتفعيل السريع للمؤسسات المختلفة التابعة للوزارة.
من جانبه بين مدير مالية دوما- سامر زيتون أنه سيتم تفعيل عمل المديرية في أسرع وقت بعد تأمين وترميم مبنى المديرية الذي تعرض للأضرار نتيجة الاعتداءات الإرهابية وإعادة شبكة الإنترنت إليها لتقديم الخدمات المتعلقة بوزارة المالية كالبيوع والشراء وعمليات الإيجار وتقديم البيانات المالية وغيرها.

::طباعة::