أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضرورة الاستمرار في محاربة التنظيمات الإرهابية في المنطقة مع الاحترام الكامل لسيادة دولها ووحدة أراضيها.
وأعرب بوتين في رسالة وجهها للقمة العربية ونقلها موقع «روسيا اليوم» عن أمله بأن تتمكن روسيا ودول المنطقة في مرحلة ما بعد دحر القوى الأساسية لتنظيم «داعش» الإرهابي في سورية والعراق من الإسهام في تفعيل عمليات التسوية السياسية وإعادة الإعمار وحل المسائل الإنسانية في هذين البلدين.
وأشار بوتين إلى استعداد روسيا للتعاون مع دول المنطقة من أجل ضمان الأمن الإقليمي، مشدداً على عدم إمكانية تطبيع الأوضاع في الشرق الأوسط بصورة مستدامة دون إيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية.
وفي هذا السياق جدّد بوتين التأكيد على ثوابت الموقف الروسي المتمثلة في ضرورة تسوية كل القضايا الخاصة بتحديد وضع الأراضي الفلسطينية بما في ذلك مدينة القدس المحتلة بالاستناد إلى أحكام القانون الدولي المعترف بها.

طباعة