عثرت وحدة من قوى الأمن الداخلي بدلالة من أبناء مدينة دوما على معمل ضخم لإرهابيي ما يسمى «جيش الإسلام» لتصنيع الأسلحة الفردية والمتوسطة ومستودعات قذائف متنوعة.
وأشار مراسل (سانا) إلى أنه تم العثور فيما يسمى «المربع الأمني» لإرهابيي «جيش الإسلام» على معمل ضخم لتصنيع السلاح الفردي والمتوسط يحتوي على عدد من المخارط الكبيرة والمناشر لتصنيع الأخمص الخشبي الخاص بالبنادق إضافة إلى مرابض هاون وسيارة تحمل لوحة خليجية.
ولفت المراسل إلى أنه تم العثور على مقر لما يسمى «لواء الصواريخ» التابع لإرهابيي «جيش الإسلام» وبداخله صواريخ متنوعة بعضها نوع «غراد» إضافة إلى مدفع كبير عيار 130مم موجه من داخل أحد الأقبية السكنية باتجاه مدينة دمشق ونفق يمتد إلى مسافات طويلة يصل إلى أحياء مختلفة في المدينة وخارجها.
وبيّن المراسل أن وحدة من قوى الأمن الداخلي ضبطت أيضاً مستودعاً ضخماً في أحد أحياء مدينة دوما كان إرهابيو «جيش الإسلام» يستخدمونه لتخزين قذائف الهاون والصواريخ بأحجام متنوعة وجعب إضافة إلى جهازين يعتقد أنهما لتصنيع المواد الكيميائية وبجانبها قذيفة هاون كانت معدة للتعبئة بهذه المواد واستهداف وحدات الجيش العربي السوري وأحياء دمشق السكنية.

print