أدانت وزارة الخارجية البيلاروسية بشدة العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية فجر اليوم.
ودعت الوزارة في بيان أصدرته اليوم جميع الأطراف المعنية إلى التوقف فوراً عن استخدام القوة العسكرية ضد دول أخرى والبحث عن سبل لتسوية الأزمة بالوسائل السلمية.
وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن أي خطوات للرد على استخدام الأسلحة الكيميائية يجب أن تستند إلى حقائق لا لبس فيها وأن يتم تنفيذها وفقاً لمعايير القانون الدولي، مشيرة إلى أنه لم تتم مراعاة أي من هذه المعايير خلال العدوان على سورية.
وشددت الوزارة على ضرورة قيام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتحقق من المزاعم حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

طباعة