يعاني سكان مدينة ريف دمشق من مخالفات مرورية كبيرة يرتكبها سائقو سرافيس مدينتهم، ففي مدينة التل في ريف دمشق وعلى خط تل منين _ رنكوس لا تجد حافلة تضع تسعيرة الركوب فيها وتالياً يأخذ كل سائق حافلة التسعيرة التي تحلو له إضافة إلى عدم تجزئتها، فأي راكب يصعد حتى لو لمنتصف الطريق يدفع الأجرة كاملة، كما أن أغلب الميكروباصات لاتصل حتى نهاية الخط المرسوم لها وإنما تختصر الطريق إلى نصفه تقريباً وهذا الأمر نجده في جميع خطوط ريف دمشق..
المواطن محمد الخليل من سكان مدينة المعضمية يقول في شكواه: معظم سرافيس مدينتنا لا تضع التسعيرة وعلى الرغم من وجود دوريات لشرطة مرور ريف دمشق على الطريق إلا أنه لا يوجد أي سائق مركبة تعرض لمخالفة إضافة لمشكلة كبيرة تعترضنا وهي إذا صعدنا بالميكروباص من أوتستراد المزه فقط يعني أقل من منتصف الطريق يطلب منا سائق الحافلة الأجرة كاملة وعند مناقشتنا له يكون جوابه في كل مرة (عاجبك عاجبك موعاجبك تفضل انزيل) لذلك نطالب مرور ريف دمشق بوضع دورية على مفارق الطرق وإيقاف الميكروباصات ومشاهدة إن كانت تضع تعرفة الركوب, أو لا وأن يسأل الركاب ما التسعيرة التي تقاضاها صاحب الميكرو باص منكم وبذلك تقمع المخالفات جميعها.
العقيد عبد الجواد العوض – رئيس فرع مرور ريف دمشق وفي اتصال هاتفي معه أكد أنه سوف تتابع الشكوى على الفور وسوف يتم إرسال دورية لمخالفة الميكروباصات متمنياً على جميع الركاب الذين يتعرضون لمخالفة مرورية إحضار رقم الفانوس الخاص بالحافلة أو رقم لوحة الميكرو باص ويقوم بتقديم شكوى هاتفية على الرقم 120 وسيتم على الفور إيقاف السائق وحجز المركبة وتقديم السائق للقضاء لتقاضيه أجوراً زائدة وعدم إعلانه عن تعرفة الركوب، مضيفاً أنه على المواطن أن يشير إلينا إلى مواطن الخلل الموجودة وسنرسل بدورية على الفور، لذلك نحتاج مساعدة المواطن لقمع جميع المخالفات بشكل أصولي وقانوني فلا يوجد لدينا على مسافة كل متر شرطي مرور يراقب الحافلات.

طباعة