تشرين-خاص
تقدم دار الأسد للثقافة والفنون في دمشق عند الساعة السادسة من مساء اليوم في مجمع دمر الثقافي، أمسية غنائية تكريماً للفنان القدير دياب مشهور، والتي ستحييها فرقة التراث السوري للموسيقا بقيادة المايسترو نزيه أسعد وبمشاركة الفنانين عبد الوهاب الفراتي، وسام الحمصي. تتضمن الأمسية مجموعة من الأغاني المعروفة للمكرم مشهور، مثل: «يابوردين، عالمايا، طولي ياليلة، ميلي عليّ، نمنم خانم» وغيرها.
وقال الزميل الإعلامي ادريس مراد المشرف على الاحتفالية في تصريح خاص لـ «تشرين»: «استطاع الفنان الكبير دياب مشهور أن يتخطى كل الصعوبات حتى وصل إلى ما وصل إليه من الشهرة والنجاح، ورغم الموجة الهابطة التي ضربت الغناء العربي في بداية التسعينيات، بقي الفنان مشهور أصيلاً للأغنية السورية حتى اعتزاله عام 2004، كما أنه استطاع أن ينشر الأغنية الفراتية السورية في كل أنحاء العالم، حيث أعطاها خصوصية ولوناً مميزين عن الأغنية العراقية».

::طباعة::