قدمت شركة (كوني) العاملة في قطاع المصاعد والسلالم المتحركة، فصلاً جديداً للترويج للخدمات المتصلة على مدار الساعة «24/7»، وبعد أن منحت صوتاً للمحادثات الآلية الدائرة بين المصاعد ومنصة واتسون للإنترنت من آي بي إم، تجمع كوني حالياً بين صوت السلالم المتحركة ووسائل التواصل الاجتماعي.
وبينت الأحاديث الآلية كيفية تبادل المصاعد للتخاطب مع مخدّمات الإنترنت لمشاركة تفاصيل الأداء وأي مشكلات محتملة، وعرضت خدمات الشركة المتصلة على مدار الساعة التي سمحت بمراقبة وتحليل وعرض كميات هائلة من البيانات المستخلصة من أجهزة الاستشعار في المصعد في الوقت الفعلي، بهدف تحسين أداء الآلات وموثوقيتها وسلامتها.
وتضفي كوني حالياً لمسة بشرية على السلالم المتحركة، التي تعد العامل المحرّك للمدن العالمية، ويمكن الاطلاع على كيفية عمل هذه الآلات في نقل الأفراد، عبر أول سلّم متحرك متصل بمنصة تويتر، وبالإضافة إلى التغريدات، ستتوفر فيديوهات بتقنيتي الواقع الافتراضي و360 درجة، للراغبين في الاطلاع على تجربتهم الشخصية مع هذا السلم المتحرك.
ويتم تشغيل الخدمة في موقع لم يتم الكشف عنه في مدينة لندن، وسيقوم بنشر تغريدات حول عمله اليومي وظروفه، وسيقدم معلومات حول كيفية نقل البيانات من الآلة إلى السحابة، وكيف يمكن لشركة كوني أن تساهم في تحوّل مجال الصيانة عبر تقديم بيانات في الوقت الفعلي للعملاء وفنيي الصيانة.
وقال ماكس الفثان، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق والاتصالات لدى كوني: «تعد السلالم المتحركة الجندي المجهول في المدن، إذ تقوم بنقل ملايين الأفراد يومياً، ولا بد لها من أن تؤدي عملها بمنتهى السلامة والسلاسة، وتفاجأ الأفراد في جميع أنحاء العالم من كيفية تسخيرنا للتكنولوجيا لمصلحة الأفراد ومساعدة عملائنا، ويمكننا باستخدام وسائط متعددة، أن نبيّن كيفية تحويل الإنترنت والتحليلات والمعلومات لمجال الصيانة من مجال عادي إلى عمل استثنائي».
وتتمشى الخدمات المتصلة على مدار الساعة مع معدات كوني وغيرها من الشركات، فهي تقدم الأمان والشفافية والذكاء في خدمات المصاعد والسلالم المتحركة، وتستخدم منصة واتسون من آي بي إم لتخلق قيمة إضافية لعملاء كوني، ما يساهم في خفض زمن توقف المعدات ومعدل الأعطال ويقدم معلومات مفصلة عن أعمال الصيانة وأداء المعدات، ما يعني أوقات انتظار أقل وتجربة أكثر موثوقية لمستخدمي المصاعد والسلالم المتحركة.
وتجمع كوني عبر دمج الذكاء الاصطناعي ضمن خدماتها، كميات هائلة من البيانات من أجهزة الاستشعار لمراقبة وتحليل وعرض المعلومات في الوقت الفعلي، واستنباط الحلول الممكنة للمشكلات المحتملة.
وتمت تجربة هذه الخدمات وطرحها للمصاعد والسلالم المتحركة في أسواق مختارة في جميع أنحاء العالم، ومن المتوقع استكمال نشرها خلال عام 2018.

طباعة