أظهرت دراسة أجرتها شركة مالية، أن سن الـ31 هو الأصعب مادياً في عمر الإنسان، بسبب قرارات الحياة المهمة التي تتخذ في هذا العمر، والتي عدتها الدراسة وفقاً للتكلفة المادية.
ووفقا لصحيفة «إندبندنت»، أكدت شركة «كلير سكور» المختصة بإدارة الحسابات البنكية والموازنة المادية، أن عمر 31 عاماً هو الأصعب مادياً على البالغين، بسبب ما قد يشهده من قرارات عدة مهمة قد تستنزف مدخراتهم.
وأجرت الشركة استفتاء شمل 3 آلاف شخص في بريطانيا، للكشف عن القرارات الأعلى تكلفة في سن الـ31 عاماً. ورشح 27 بالمئة من الأشخاص «الزواج» باعتباره القرار الأكثر تكلفة في تلك السن، وهي النسبة الأعلى بين القرارات الأخرى.

::طباعة::