استرد المواطن مازن الصافتلي مبلغ 400 ألف ليرة من إجمالي الفاتورة التي كان قد سددها لمشفى خاص وذلك استجابة  لشكوى تقدم بها ونشرت مؤخراً في صحيفتنا خلال تحقيق بعنوان (المشافي العامة نعمة.. والخاصة نقمة !!) بتاريخ 7/3/2018  وتحدث خلالها عن التكاليف المرهقة والابتزاز المالي الذي تعرض له إثر دخول زوجته لأحد المشافي الخاصة في دمشق، إذ قام مدير المشافي في وزارة الصحة الدكتور نضال عيسى بمتابعة حيثيات الشكوى والتواصل مع جميع الأطراف صاحبة العلاقة في محاولة لرفع الظلم عن صاحب الشكوى مشدداً على ضرورة تشجيع ثقافة الشكوى لأن الوزارة لا تستطيع الإحاطة بكل التفاصيل والمشكلات  التي يتعرض لها  المرضى والمراجعون للمشافي الخاصة إن لم يبادر بنفسه لتقديم شكوى للجهات المختصة في الوزارة،  ولفت إلى أنّ المديرية تقوم بدورها الرقابي عن طريق جولات دورية ومفاجئة للتحري عن جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى وفق معايير محددة.

::طباعة::