بعد أن تداولت المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خبر وصور توقيع اتفاقية تعاون رياضي وتبادل الخبرات بكرة القدم بين رئيس اتحاد اللعبة في سورية صلاح رمضان ونظيره القطري حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني على هامش اجتماع الجمعية العمومية غير العادي لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم المنعقد حالياً في العاصمة الأردنية عمان، أكد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام – رئيس اللجنة الأولمبية السورية لـ«تشرين» أنّ اتفاقيات كهذه تحتّم على اتحادات الألعاب الرياضية ومنها الاتحاد العربي السوري لكرة القدم إعلام القيادة الرياضية برغبتها بإجراء اتفاقية تعاون مع أي جهة وأخذ الموافقة المسبقة، وفي حال القبول يتم عرض بنود الاتفاقية ومضمونها لتصديقها من القيادة الرياضية قبل العمل بها.
وأضاف اللواء جمعة أنّ القيادة الرياضية تؤكد بشكل دائم على اتحادات الألعاب للتواصل مع كل التنظيمات الرياضية القارية والدولية الصديقة والتعاون معها بما يخدم مصلحة الرياضة السورية وتطويرها وفق القوانين والأنظمة النافذة.
وأضاف جمعة أن ما حصل هو مخالف للأنظمة والقوانين لأنه يجب أن تعرض أولاً على القيادة الرياضية واللجنة الأولمبية لمناقشة بنودها المالية والإدارية وفق الأصول، ومن ثم اتخاذ الموافقة ثانياً وهذا، ما لم يحصل وبذلك يكون رئيس اتحاد الكرة السيد صلاح رمضان قد خالف الأنظمة والقوانين المرعية في الاتحاد الرياضي العام، وفي هذه الحال ستطبق بحقه الأنظمة والقوانين المنصوص عليها حسب النظام الداخلي عند عودته.
وختم جمعة حديثه: إننا نستهجن ونستغرب اتفاقيات كهذه يقوم بها رئيس اتحاد اللعبة الشعبية الأولى من دون علم قيادته الرياضية.

::طباعة::