أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن وحدات وصنوفاً عسكرية جديدة لم يكن لها وجود في قوام القوات المسلحة الروسية في السابق ظهرت وأثبتت جدارتها على نحو رائع.
وقال الرئيس الروسي في فيلم سينمائي بعنوان «بوتين» أخرجه أندريه كوندراشوف: يمكن القول وبكل ثقة إن الجيش الروسي لم يقتصر على الانبعاث فحسب، بل قمنا بإنشاء جيش جديد، مضيفاً: إن القوات الفضائية الجوية الروسية حصلت على مئتي طائرة سنوياً بدءاً من عام 2013.
وكان بوتين أعلن في رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية الروسية الخميس الماضي أن الجيش الروسي بدأ يتسلح منذ العام الماضي بأحدث أنواع أسلحة الليزر، مشدداً على أن روسيا لا تهدد أحداً بأسلحتها وإنما تقتنيها لتحمي بها مصالحها وستواصل تطوير قدراتها الدفاعية التي ستشكل ضماناً للسلام في العالم.
ونقلت (سانا) عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إشارته في الفيلم المذكور إلى أنه تمت مشاهدة واختبار 210 من أنواع ونماذج الأسلحة في سورية مع القوات السورية، وقال: إن ما شاهدناه ووضعنا ملاحظاتنا عليه سينقذ في المستقبل بكل تأكيد حياة من سيحمل هذه الأسلحة ويحارب بها والتي ستصبح أكثر فاعلية بالطبع.
من ناحيته أوضح رئيس مؤسسة «روس تيخ» الروسية لتصميم وإنتاج الأسلحة سيرغي تشيميزوف أن اختبار الأسلحة في الظروف العملية هو أمر مختلف تماماً عن تجربتها في حقول الاختبارات.
وأكد أن الكثير من الأسلحة الروسية اليوم أفضل بكثير مما هي عليه في أوروبا وأميركا.

::طباعة::