حققت وحدات الجيش العربي السوري تقدماً جديداً في عملياتها على أوكار إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات المرتبطة به على محور بلدة مسرابا ومزارع أفتريس بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.
وذكر موفد (سانا) إلى الغوطة الشرقية بأن وحدات الجيش واصلت تنفيذ عمليات مركزة ضد تجمعات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات التابعة له في مجمل مناطق انتشارهم في الغوطة الشرقية.
وبيّن الموفد أن العمليات العسكرية تركزت يوم أمس على أوكار الإرهابيين في محور بلدتي مسرابا ومديرا، وذلك بهدف قطع خطوط إمدادهم بين شمال الغوطة وجنوبها تمهيداً لاجتثاثهم بشكل كامل.
ولفت الموفد إلى أن وحدات الجيش حققت تقدماً كبيراً في عملياتها ضد الإرهابيين في بلدة مسرابا وسط انهيار كبير في صفوفهم نتيجة التقدم الكبير للجيش والخسائر الفادحة التي تكبدوها خلال المعارك الأخيرة.
وبيّن موفد (سانا) أن وحدات الجيش تقدمت في عملياتها داخل مزارع بلدة أفتريس بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
وبالتوازي مع عملياته لاجتثاث الإرهابيين من الغوطة يواصل الجيش تأمين ممر مخيم الوافدين والممر الإنساني المؤدي من بلدة جسرين إلى بلدة المليحة بهدف إخراج المدنيين المحاصرين من التنظيمات الإرهابية التي مازالت تمنعهم من الخروج لاتخاذهم دروعاً بشرية.
بموازاة ذلك، حرّرت وحدات من الجيش أمس عدداً من العائلات التي كانت محتجزة لدى التنظيمات الإرهابية في بلدة مسرابا.
وذكر مراسل (سانا) أن وحدات من الجيش قامت بتأمين خروج عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال كانت التنظيمات الإرهابية تحتجزهم كدروع بشرية داخل أحد الأقبية في بلدة مسرابا في عمق الغوطة الشرقية.
ولفت المراسل إلى أنه تم نقل المدنيين المحررين من بلدة مسرابا إلى أحد مراكز الإقامة المؤقتة وتأمين جميع احتياجاتهم الأساسية.
وأشار أفراد العائلات المحررة إلى أنهم رفضوا الخروج مع أفراد التنظيمات الإرهابية من بلدة مسرابا وبقوا بانتظار وصول وحدات الجيش العربي السوري لتحريرهم وتأمين نقلهم إلى مناطق آمنة.
العثور على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من مخلفات «داعش» بريف دير الزور
في غضون ذلك عثرت وحدات من الجيش العربي السوري أمس على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من مخلفات إرهابيي «داعش» خلال تمشيطها للمناطق المحررة بريف دير الزور الشرقي.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ(سانا) أن وحدات من الجيش تواصل تمشيط الريف الشرقي لدير الزور بهدف تطهيرها من مخلفات إرهابيي تنظيم «داعش» التكفيري تمهيداً لعودة جميع الأهالي المهجرين إلى منازلهم.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش عثرت أمس على أسلحة وذخائر وقذائف هاون وقاعدة إطلاق صواريخ  كانت مخبأة في حفر قرب منازل المواطنين في السيال والموحسن وحسرات والسويعية والهرى بين ريفي الميادين والبوكمال.

::طباعة::