أعلن نيكولاي فوسكريسينسكي المتحدث باسم أسطول المحيط الهادئ الروسي أن السفينة الحربية المضادة للغواصات «أدميرال تريبوتس» استكملت أمس تدريبات للقضاء على أهداف جوية وبحرية.
ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن فوسكريسينسكي قوله: إن طاقم «أدميرال تريبوتس» صد هجوماً جوياً من قبل عدو افتراضي مثّلته طائرات «إيل 38 إن» و«تو 142 إم زد» من طيران بحرية أسطول المحيط الهادئ على ميادين الاختبار البحري للأسطول, كما أطلقت مدفعية السفينة النار على هدف جوي بقذائف مدفعية من عيار مئة ميلليمتر وذلك كجزء من هذه التدريبات. وأشار إلى أن البحارة قصفوا هدفاً بحرياً متحركاً ودمروا لغماً بحرياً عائماً باستخدام منظومة المدفعية المحمولة على السفينة من طراز «إيه كي630», كما تدرب بحارة الأسطول على مواجهة التخريب أثناء بقائهم في مكان غير آمن.
وكانت السفينة الحربية «أدميرال فينوغرادوف» نفذت سابقاً تدريبات على إطلاق الصواريخ على أهداف ساحلية وبحرية وجوية.

طباعة