آخر تحديث: 2019-11-18 19:29:01
شريط الأخبار

مشـروع لاستثمار السـبورة التفاعلية في بعض مدارس الـلاذقية

التصنيفات: محليات

افتتاح مركز حديث للتدريب في اللاذقية في مدرسة الشهيد أحمد يونس داؤد لتدريب المعلمين والمدرسين على استثمار السبورة التفاعلية يعدّ الأول من نوعه في الساحل السوري.. هذا ما أكده مدير التربية في اللاذقية عمران أبو خليل, مشيراً إلى أنه أقيمت فيه دورة السبورة التفاعلية من تاريخ 27-30/1/2018، وهذه الدورة المركزية الثانية بعد التي أقيمت في دمشق، لتدريب كوادر تقوم فيما بعد بتدريب المعلمين والمدرسين على استثمار السبورة التفاعلية ضمن المدارس التي استلمت السبورة التفاعلية، وهي جهاز إلكتروني يمكن وصله مع الحواسيب والمحمول وأجهزة الموبايل وإمكانية استخدام أدوات البرامج التفاعلية التي تُحمل على هذه الأجهزة.. وزارة التربية سلمت مديرية التربية في اللاذقية 88 سبورة تفاعلية وزعت على بعض المراكز التدريبية ومدارس المحافظة، وتجري الدورات للعمل الجاد والسريع من أجل تعميم استخدام السبورة التفاعلية ضمن الصفوف الدراسية من قبل الطلاب والطالبات.
وأضاف عمران: تم افتتاح قاعة واحدة من أصل ثلاث قاعات تلبي الغرض حالياً، وستعمل المديرية على إكمال افتتاح بقية القاعات بالمركز لاحقاً حسب الامكانات المادية.
وفي هذا السياق بينت جمانة الدّرا المنسقة الوطنية والمدربة لدمج التقانة في التعليم في وزارة التربية أن هذه الدورة استهدفت ثلاث محافظات (اللاذقية- طرطوس- حلب) بينما الدورة المركزية الأولى استهدفت محافظات (دمشق- ريف دمشق- القنيطرة-السويداء-حمص-حماة)، وقد تم اختيار محافظة اللاذقية لإقامة الدورة المركزية الثانية لقرب المتدربين المدعوين الـ(35) القادمين من طرطوس وحلب والموجودين في اللاذقية، حيث قام بالإشراف على تدريبهم مكتب التنسيق الوطني في وزارة التربية وتربية القنيطرة. وأكدت الدّرا أن هذه الدورة هي الخطوة الأولى لمراحل لاحقة لتفعيل السبورة التفاعلية في المدارس في جميع المحافظات، التي استلمت السبورات، وأولى المراحل تتجسد في أن يدرب كلٌّ مَن حضر الدورة المركزية الأولى والثانية كادراً تدريسياً في مدرسة واحدة يوجد فيها سبورة تفاعلية خلال هذا العام الدراسي 2017-2018، وستتم تكملة المراحل ضمن برنامج تدريبي مخصص للتدريب على جميع السبورات الموزعة في المحافظة في العام الدراسي القادم.
المهندس نبيل موسى رئيس دائرة المعلوماتية في مديرية التربية في اللاذقية أكد أنه تم اختيار هذه المدارس على أساس التوزع الجغرافي وعدد الطلبة الموجودين في المدرسة، وهذه التجربة رائدة في الطريق للاستغناء عن اللوح العادي.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed