سيطرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال عملياتها على فلول ونقاط انتشار إرهابيي تنظيم «داعش» بريف حماة الشمالي الشرقي على 12 قرية جديدة بعد معارك عنيفة مع التنظيم التكفيري وتكبيده خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها في ملاحقة إرهابيي تنظيم «داعش» الإرهابي في ريف حماة الشمالي الشرقي وأحكمت سيطرتها على قرى النقروش وطلال الجنوبي ورجم العبيل الشرقي ورجم العبيل الغربي.
ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن إيقاع العديد من إرهابيي تنظيم «داعش» قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم.
إلى ذلك أفاد مراسل (سانا) في حماة في وقت سابق أمس بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة ضد تجمعات إرهابيي تنظيم «داعش» في الجيب المحاصر بين ريفي حلب وحماة استعادت خلالها السيطرة على قرى المالحة الصغيرة والمستريحة ورسم المفكر وأبو خنادق شمالي وصوانات الحمرا وتل الشور والمالحة الكبيرة والضبيعية ووادي جهنم.
وأشار المراسل إلى أن العمليات أسفرت عن القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم «داعش» وتدمير التحصينات والدشم التي أقاموها في هذه القرى في حين قامت وحدات الهندسة بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون بين منازل المواطنين ومزارعهم.
وذكر مراسل (سانا) أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم «داعش» بريف حماة الشمالي الشرقي انتهت بإحكام السيطرة على مزرعتي بيوض سفاف وأبو الخير.
وبيّن المراسل أن وحدات الهندسة قامت بتمشيط المنطقة المحررة لتفكيك الألغام ورفع المفخخات التي زرعها الإرهابيون لإعاقة تقدم وحدات الجيش.
وفي ريف إدلب أعلن مصدر عسكري مساء أمس السيطرة على 6 قرى وبلدات جديدة في ريف المحافظة الجنوبي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات المرتبطة به فيها.
وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تابعت عملياتها ضد تجمعات إرهابيي تنظيم «جبهة النصرة» والمجموعات المرتبطة به في ريف إدلب الجنوبي واستعادت السيطرة على بلدات وقرى غيطل وخربة مراديش وخربة أم رجوم ورسم مشعل والبطوشية وغزيلة.
وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدات الجيش ثبتت مواقعها العسكرية في هذه القرى بعد تمشيطها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون قبل سقوط العديد منهم قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وعتادهم.
إلى ذلك ذكر مراسل (سانا) أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة خاضت أمس اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من «جبهة النصرة» وما يسمى «الحزب التركستاني» هاجمت النقاط العسكرية على محور تل السلطان بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم بعد مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير آلية مفخخة بكميات كبيرة من المواد شديدة الانفجار قبل وصولها إلى هدفها.

طباعة