على الرغم من محاولات الشركة السورية للاتصالات لتأمين بوابات الانترنت لكل المواطنين وبسرعة عالية إلا أنها لم تستطع تحقيق ذلك بسبب تنامي الطلب على الانترنت بشكل كبير فقد بات ركناً أساسياً في حياة الكثير من المواطنين والعاملين في هذا المجال.
المواطن محمد علي الحلبي يقول: قدمت طلباً للحصول على خط إنترنت في مقسم الزاهرة بمدينة دمشق فأخبرتني الموظفة أنه لا توجد بوابات حالياً، وأنه يوجد ضغط كبير على المقسم فلجأت إلى شركات القطاع الخاص للحصول على بوابات للانترنت فعملي يحتاج إلى خط انترنت سريع جداً لذلك اضطررت للتسجيل في مقسم الزاهرة الجديدة لأني سأحتاج إلى وقت طويل للحصول على الخدمة ووساطات.
المواطنة إيمان قالت: عند مراجعتي الموظف في المقسم طلب مني أن أنتظر حوالي 15 يوماً حتى يتم تركيب البوابة إلا أن الـ 15 يوماً غدت شهراً ولم أحصل على البوابة وحين راجعت المركز في شارع النصر قدم لي الموظف المسؤول أعذاراً بأن المقسم يفتقد البوابات أحياناً، والسؤال الذي يراودني دائماً هو أين هي البوابات التي تصرح الشركة السورية للاتصالات في كل شهر عن تركيبها والعمل فيها.. ولماذا لا يتم تأمينها لجميع المواطنين؟
المهندس بكر بكر المدير العام للشركة السورية للاتصالات وفي تصريح لـ (تشرين) قال: لحصول أي مواطن على بوابة يتم تقديم الطلب إلى المقاسم الهاتفية من قبل المشترك الذي يرغب في الحصول على بوابة إنترنت من مزود تراسل في قسم خدمة الزبائن بمراكز الاتصالات ثم يخصص بالبوابة في حال توافر بوابات شاغرة ويتم تفعيل البوابة خلال 48-72 ساعة في حال عدم وجود أي خلل فني، إذ بلغ عدد البوابات الشاغرة لمزود تراسل في منطقتي الزاهرة القديمة والجديدة واللتين تتبعان لمركزي اليرموك والتضامن فقد بلغ في التضامن 3846 بوابة شاغرة وفي مركز اليرموك 515 بوابة شاغرة وفي مركز النصر 100 بوابة شاغرة وتجاوزت نسبة خطة التركيبات بالنسبة للهاتف الثابت وبوابات الإنترنت لمزود تراسل 130%.

طباعة