أكدت الممثلة اللبنانية ورد الخال أنّ قرار إقفالها قنواتها على مواقع التواصل الاجتماعي لم يكن قراراً انفعالياً، وأنّ ما حصل خلال اليومين الماضيين، من هجوم عنيف على شقيقها الممثل يوسف الخال استخدمت فيه شتائم نابية دفعها لاتّخاذ القرار في أسرع وقت. تقول «يلزم بعض الحسابات وقتاً حتى تختفي من مواقع التواصل الاجتماعي، ليس سهلاً على أي فنان أن يتّخذ قراراً مماثلاً». وتتابع: «لم أعد أريد أن أرى كل هذه الحروب البذيئة، لم أعد أريد لصورة أشخاصٍ كنت أحترمهم أن تنكسر، أريد أن أعود كما كنت في السابق، كنّا على نيّاتنا، لم نكن نعرف شيئاً، اليوم باتت كل كلمة محسوبة». ورد التي لم تعد ترى في مواقع التواصل الاجتماعي إلا الأمور السلبية تقول «لا مانع لديّ من النقاش الحضاري، لكن ما يحصل اليوم هو قلّة تهذيب».

print