أوضح نعمان صاري المدير التنفيذي لشركة محطة حاويات اللاذقية الدولية أن العام 2017 كان الأفضل منذ العام 2013 من حيث الإنتاجية, حيث بلغ عدد الحاويات المتناولة في المحطة 291,9 ألف حاوية نمطية لـ 313 سفينة زائرة لتأتي هذه الإنتاجية مؤشراً على بداية تعافي حركة التجارة البحري ولاسيما في مجال تناول الحاويات الناقلة لبضائع القطاعين العام والخاص عبر مرفأ اللاذقية
وأضاف: على الرغم من تعدد التحديات والعقوبات التي لا تزال تواجه قطاع النقل البحري بمختلف مؤسساته ومرافقه، إلا أن الشركة استطاعت من خلال استثمار مواردها بشكل عام ولاسيما الموارد البشرية, وغيرها من الموارد أن تستقطب أهم الخطوط الملاحية العالمية التي عادت لتؤم محطة حاويات مرفأ اللاذقية بشكل ملحوظ خلال العام المنصرم.
وأشار صاري إلى أن الشركة مستمرة في تحسين وتطوير معداتها حيث قامت خلال العام الماضي باستيراد الدفعة الرابعة من الحاضنات التسع منها (حاضنتان جديدتان) من نوع كالمار صنع فنلندا وتصل استطاعة الطاقة الإنتاجية لهما إلى 40 طناً. إضافةً إلى إعادة تأهيل الطرق والساحات والصيانة الدورية لأبراج الإنارة وتجهيز كل متطلبات ومستلزمات العملية الإنتاجية للوصول إلى تقديم الخدمات الأفضل وتحقيق الإنتاجية الجيدة. وضمن خطتها في إعادة تأهيل البنى التحتية قامت المحطة بافتتاح مركز بيانات معلوماتي جديد «صديق للبيئة» الأكثر تطوراً على مستوى سورية بتكلفة تقدر بحوالي150 مليون ليرة.

طباعة