أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الروسية العاملة في سورية قضت على الإرهابيين الذين استهدفوا قاعدة حميميم نهاية الشهر الماضي ودمرت مستودعاً للطائرات المسيرة في محافظة إدلب.
وذكرت الوزارة في بيان لها أمس أوردته «سانا» أن قيادة مجموعة القوات الروسية في سورية نفذت عملية خاصة للعثور على مجموعة الإرهابيين الذين قاموا يوم الـ31 من كانون الأول الماضي بقصف حرم قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية بقذائف هاون.
وأوضح البيان أن وسائل الاستطلاع متعدد المستويات للاستخبارات العسكرية الروسية في سورية شاركت في العملية حيث قامت مجموعة من القوات الخاصة الروسية بتحديد موقع تمركز المجموعة الإرهابية المسلحة قرب الحدود الإدارية الغربية لمحافظة إدلب وراقبته بشكل مستمر بواسطة طائرات مسيرة.
وأضافت الوزارة في بيانها: بعد وصول الإرهابيين إلى الموقع حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة تم القضاء عليهم بقذائف صاروخية عالية الدقة من طراز «كراسنوبل».
وفي السياق ذاته لفتت الوزارة إلى أن الاستخبارات العسكرية الروسية تمكنت من العثور على مكان تركيب طائرات مسيرة ضاربة وتخزينها في محافظة إدلب حيث تم التعامل معه بواسطة قذائف «كراسنوبل» وتدميره.

::طباعة::