زار وفد من المغتربين السوريين من عدة ولايات في أمريكا الشمالية وكندا مقر البعثة الدائمة للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة، حيث أعربوا عن وفائهم ومحبتهم وتضامنهم مع وطنهم الأم سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تشن عليه.
وشكر وفد المغتربين أعضاء البعثة الدبلوماسية في نيويورك على جهودهم في الدفاع عن سورية في مجلس الأمن والجمعية العامة ولجان الأمم المتحدة.
بدوره أعرب مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري عن سعادته بهذه الزيارة الوطنية ومدلولاتها شارحاً للوفد ما يجري من انتصارات عسكرية يحققها الجيش العربي السوري على كامل الأرض السورية ومجريات جولة «جنيف8» للحوار السوري-السوري والتحضيرات الجارية لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.
ودعا الجعفري أعضاء المجموعة إلى نقل حقيقة ما يجري في بلدهم من جرائم ترتكبها التنظيمات الإرهابية إلى الرأي العام الأمريكي، منوهاً بمواقف وفود الدول الصديقة الأعضاء في مجلس الأمن الداعمة لسورية.
كما زار الوفد عدة بعثات دبلوماسية في المنظمة الدولية من الأعضاء في مجلس الأمن، حيث عقد أعضاء الوفد لقاءات مع سفراء وممثلي كل من روسيا وبيرو وكازاخستان والسويد وبوليفيا أطلعوهم خلالها على حقيقة ما يجري في سورية من حرب إرهابية استهدفت الدولة السورية ومحاولة تدمير حضارة وشعب سورية.
وأكد الوفد خلال اللقاءات وقوف المغتربين السوريين في الولايات المتحدة وكندا خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

::طباعة::