احتشد مئات المعجبين بالنجم الراحل إلفيس بريسلي في محطة سيدني المركزية على أنغام أغانيه بانتظار قطار «بلو سويد إكسبرس» الذي سينقلهم إلى مهرجان مخصص لملك الروك اند رول، احتفاء بذكرى ولادته. وقالت جولي ميلي، وهي إحدى المعجبات: «إنه أيقونة بالفعل لم يفقد شيئاً من سحره… وأظن في الواقع أنه أكثر شهرة بعد. فالكل يريد أن يستقل قطار إلفيس إكسبرس». وكل سنة، يقصد محبو المغني الذي توفي سنة 1977 مدينة باركس الصغيرة، على بعد 300 كيلومتر غرباً، للمشاركة في مهرجان يمتد خمسة أيام وهم يرتدون أزياء براقة وفاقعة الألوان. وبانتظار انطلاق القطار في رحلة مدتها سبع ساعات، احتشد المعجبون بملك الروك اند رول المولود قبل 83 عاماً في منصة وضعت في المحطة وهم ينشدون أغانيه.

طباعة